منتدى رائع جدا

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

المواضيع الأخيرة

» تعالو بسرعة ....
الخميس يناير 08, 2009 2:12 am من طرف admin

» توقيع الاكتسوكي....
الخميس يناير 08, 2009 1:36 am من طرف admin

» فضائل يوم عاشورا
الخميس يناير 08, 2009 12:34 am من طرف admin

» احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم
الخميس يناير 08, 2009 12:33 am من طرف admin

» سيرة الرسول عليه السلام منذ الهجرة حتى استقراره في المدينة
الخميس يناير 08, 2009 12:32 am من طرف admin

» القــــــرآن الكــــــريم ...
الخميس يناير 08, 2009 12:30 am من طرف admin

» لماذا اتخذ الله إبراهيم خليلا
الخميس يناير 08, 2009 12:29 am من طرف admin

» * سنوات الضياع .. الحقيقية *
الخميس يناير 08, 2009 12:28 am من طرف admin

» معجزات الله سبحانه وتعالى
الخميس يناير 08, 2009 12:26 am من طرف admin

سحابة الكلمات الدلالية

دخول

لقد نسيت كلمة السر

p align="center">.: عدد زوار المنتدى :.

اغاني


    فضائل يوم عاشورا

    شاطر

    admin
    admin
    admin

    عدد الرسائل : 50
    الموقع : الجزائر
    تاريخ التسجيل : 21/11/2008

    فضائل يوم عاشورا

    مُساهمة من طرف admin في الخميس يناير 08, 2009 12:34 am

    فضائل عاشوراء

    1- إن النبي صلى الله عليه وسلم أمر أهل المدينة بصيامه أرسل الصحابة ينادون بذلك بل لقد صامه صغار الصحابة وصبيانهم .. فعن الربيع بن معوذ بن عفراء قالت : ( أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم صبيحة عاشوراء إلى قرى الأنصار التي حول المدينة من كان اصبح صائما فليتم صومه ومن كان اصبح مفطرا فليتم بقية يومه قالت : وكنا نصومه بعد ذلك ونصوم صبياننا الصغار ونجعل لهم اللعبة من العهن ونذهب بهم إلي المسجد فإذا بكى أحدهم على الطعام أعطيناه ذلك ، حتى يكون عند الإفطار ) متفق عليه .

    2- إن صيام عاشوراء يكفر الخطايا والذنوب لسنة كاملة إذا اجتنبت الكبائر .. فعن أبى قتادة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما سئل عن صوم عاشوراء ( يكفر السنة الماضية ) رواه مسلم

    3- إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يتوخى صيامه ويتحرى فضله ويطلب اجره .. فعن ابن العباس رضي الله عنه قال ما علمت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم يلتمس فضله على غيره إلا هذا اليوم يوم عاشوراء وشهر رمضان ) متفق عليه ..

    4- إن الأنبياء عليهم صلاة الله وسلامه صاموا عاشوراء لشرفه ومكانته /

    أ- فقد صامه نوح وموسى عليهم السلام شكرا لله عز وجل ....كما روى الإمام احمد في مسنده بإسناد جيد عن أبى هريرة رضي الله عنه قال: مر النبي صلى الله عليه وسلم بأناس من اليهود قد صاموا يوم عاشوراء .. فقال: ما هذا من الصوم ؟ قالوا: هذا اليوم الذي نجى الله فيه موسى وبني إسرائيل من الغرق وغرق فيه فرعون ، وهذا يوم استوت فيه السفينة على الجودي .. فصامه نوح وموسى شكرا لله تعالى ..فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( أنا أحق بموسى وأحق بصوم هذا اليوم – فأمر أصحابه بالصوم ) .

    ب- إن الرسول صلى الله عليه وسلم صامه بمكة قبل الهجرة ..فعن عائشة رضي الله عنها قالت : كان يوم عاشوراء تصومه قريش في الجاهلية وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصومه في الجاهلية .. رواه البخاري ..

    5- إن يوم عاشوراء يوم تاب الله عز وجل فيه على بعض عباده كما روى الترمذي : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لرجل ( إن كنت صائما بعد شهر رمضان فصم المحرم فانه شهر الله ، فيه يوم تاب فيه على قوم ويتوب فيه على قوم آخرين ) .

    6- انه يوم تاب الله فيه على آدم عليه السلام فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : هذا اليوم الذي تيب فيه على آدم .. وسأل رجل ابن عمر رضي الله عنه عن صيام يوم عاشوراء فقال : المحرم شهر الله الأصم فيه يوم تيب فيه على آدم فان استطعت إلا يمر بك إلا وأنت صائم فافعل .

    7- انه يوم تكسى فيه الكعبة في الجاهلية فقد روى الطبراني عن ابن زيد عن أبيه قال : ليس يوم عاشوراء باليوم الذي يقول الناس إنما كان يوم تستر فيه الكعبة .

    صيام النبي صلى الله عليه وسلم عاشوراء

    كان لصيام نبيك عليه الصلاة و السلام لعاشوراء أربعة أحوال هي :

    1- انه كان يصومه بمكة ولا يأمر الناس بالصوم .. فقد روى البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان يوم عاشوراء تصومه قريش في الجاهلية وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصومه فلما قدم المدينة صامه أمر بصيامه فلما فرض رمضان ترك يوم عاشوراء فمن شاء صامه ومن شاء تركه .

    2- إن النبي صلى الله عليه وسلم لما قدم إلى المدينة ورأى صيام أهل الكتاب له وتعظيمهم له - وكان يحب موافقتهم فيما لم يؤمر به صامه أمر الناس بصيامه أكد على ذلك .

    3- انه لما فرض صيام رمضان ترك النبي صلى الله عليه وسلم أمر أصحابه بصيام يوم عاشوراء وتأكيده .. كما في حديث عائشة السابق ..

    4- إن النبي صلى الله عليه وسلم عزم في آخر عمره ألا يصومه مفردا بل يضم إليه يوم آخر . مخالفا أهل الكتاب في صيامه ..ففي صحيح مسلم عن ابن عباس رضي الله عنه قال : حين صام رسول الله صلى الله عليه وسلم عاشوراء أمر بصيامه قالوا : يا رسول الله انه يوم تعظمه اليهود و النصارى . فقال صلى الله عليه وسلم فإذا كان العام المقبل إنشاء الله صمنا التاسع )

    مراتب عاشوراء

    أخي المسلم : لصيام عاشوراء مراتب أربعة هي :

    1- صوم التاسع والعاشر والإحدى عشر وهي أفضل المراتب وأكملها .

    2- صوم التاسع والعاشر وهي المرتبة الثانية .

    3- صوم التاسع والعاشر أو العاشر والإحدى عشر .

    4- صوم العاشر وهو أقل المراتب الأربعة وأدناها.

    أخي المسلم :

    فأعمل لميزانك خير فعسـى يكون في يوم الحساب راجحا

    وصم فهذا يوم عاشوراء الذي مــازال بالتـقوى فـائــــــحا

    يوم شريف خصنا الله بــــه يا فوز من قدم فيـه صالـحا

    من المخالفات في عاشوراء :

    لقد احدث الناس أمورا في عاشوراء مخالفة لهدى رسول الله صلى الله عليه وسلم منها :

    1- التوسعة على العيال و الأهل في يوم عاشوراء ، فقد ورد فيه حديث لا يصح .

    2- الاكتحال يوم عاشوراء ، ورد فيه أحاديث موضوعة.

    3- طبخ الحبوب و الأطعمة يوم عاشوراء، فلم يرد فيه اثر صحيح .

    4- اتخاذ عاشوراء مأتما وموسم حزن وبكاء ونحو ذلك ، وهو من اختراع الشيعة الروافض في الدولة الفاطمية يدعون ذلك محبة للحسين بزعمهم الذي قتل في عاشوراء ، وهو مخالف لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم .

    5- اختراع أذكار وادعيه مبتدعة في يوم عاشوراء ، ولم يثبت ذلك عن المعصوم عليه الصلاة والسلام .

    6- إحداث صلوات خاصة في عاشوراء ، وهو من البدع المحدثة في الدين .

    7- تأخير إخراج زكاة المال إلي عاشوراء وعدم إخراجها في وقتها مع أن الله عز وجل يقول : ( وآتوا حقه يوم حصاده ) .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله : وأما سائر الأمور مثل : اتخاذ طعام خارج عن العادة أما حبوب وأما غير حبوب أو تجديد لباس أو توسيع نفقة أو شراء حوائج العام ذلك اليوم أو فعل عبادة مختصة به أو قصد الذبح أو ادخار لحوم الأضاحي ليطبخ بها الحبوب أو الاكتحال أو الاختصاب أو الاغتسال أو التصافح أو التزاور أو زيارة المساجد أو المشاهد ونحو ذلك فهذا من البدع المنكرة التي لم يسنها رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا خلفاؤه الراشدون ولا أستحبها أحد من أئمة المسلمين .. وان كان بعض المتأخرين من إتباع الأئمة قد كانوا يأمرون ببعض ذلك ويوردون في ذلك أحاديث وآثار ويقولون إن بعض ذلك صحيح فهم مخطئون غالطون بلا ريب عند أهل المعرفة بحقائق الأمور .

    ختاماً

    أسال الله عز وجل أن يوفقنا وإياك للاعتصام بالسنة وترك المخالفة و البدعة وان يرزقنا صوم عاشوراء انه ولي ذلك والقادر عليه . وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين

    الهم نصر المقاومة في غزة

    وفي الاخير هده تحياتي

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:17 am